العلاقات الروسية الإماراتية

ســــــــفارة

 دولة الإمارات العربية المتحدة    

موســــــــكو   

الصفحة الرئيسية

السفارة

القسم القنصلي

لعلاقات الروسية  الإماراتية

الإمارات العربية المتحدة

روسيا الإتحادية

لمواطني دولة الإمارات

للتواصل

مواقع مختارة

Русский

                                           

لمحة تاريخية :

                قامت العلاقات الدبلوماسية بين الاتحاد السوفييتي ودولة الإمارات العربية المتحدة في ديسمبر 1971 غير أن قرار تبادل السفراء تم التوصل إليه في نوفمبر 1985.

                وفي عام 1986 جرى افتتاح سفارة الاتحاد السوفييتي في أبوظبي وفي أ بريل 1987 افتتحت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في موسكو.

                وفي 26 ديسمبر عام 1991 تم الإعلام رسميا في دولة الإمارات العربية المتحدة عن الاعتراف بروسيا وغيرها من البلدان ضمن رابطة الدول المستقلة.

                وقد زار دولة الإمارات العربية المتحدة نواب وزير الخارجية السوفييتي ووفود برلمانية وعدد من الوفود التابعة لوزارة العلاقات الاقتصادية الخارجية وبنك الاقتصاد الخارجي السوفييتي. كما وزار موسكو وزير داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة ووزير المواصلات والأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الاقتصاد والتجارة ورئيس أركان القوات المسلحة آنذاك سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

                ومن جهة أخرى شارك وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية في لقاء موسكو المخصص للمباحثات المتعددة الأطراف الخاص بقضية الشرق الأوسط (يناير 1992) وقد تم تسليم دعوة موجهة للمغفور له بإذن الله صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من فخامة رئيس جمهورية روسيا المتحدة آنذاك بوريس يلتسين لزيارة روسيا.

وفي أبريل عام 1992 وأكتوبر عام 1994 زار دولة الإمارات العربية المتحدة وزير خارجية روسيا الاتحادية، وتجدر الإشارة بأن هذه اللقاءات مع المسؤولين في دولة الإمارات العربية المتحدة لعبت دوراً مهماً في تكوين علاقات جديدة في المنطقة بالنسبة لروسيا والتي لا تحمل النمط الإيديولوجي السابق. وقد رحبت أبوظبي حسب المسؤولين هنا بتراجع روسيا عن مواجهتها للغرب وإقامة علاقات تعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي شهر يونيو عام 1992 ومارس 1994 زار موسكو وزير الدولة للشؤون الخارجية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وقد استقبله في الكرملين فخامة رئيس جمهورية روسيا آنذاك بوريس يلتسين ، وأجرى مباحثات في وزارة الخارجية الروسية وحضر عرض خُصِصَ لسموه لمختلف المعدات العسكرية. وأثناء وجود سموه في موسكو تم التوصل إلى اتفاق حول التعاون في مجال الدفاع والأمن وتم التوقيع على اتفاقية للتعاون في هذا المجال في يناير 1993 من قبل وزير الدفاع في روسيا الاتحادية.

وفي نوفمبر عام 1993 زار دولة الإمارات العربية المتحدة وفد حكومي رسمي ، وفي يناير عام 1991 تم التوقيع على اتفاقية مشتركة بين الحكومتين حول التعاون التجاري الاقتصادي والتكنيكي وفي عام 1996 تم التوقيع على اتفاقية في مجال الثقافة.

وفي يونيو عام 1987 جرى التوقيع على اتفاقية بين الحكومتين للاتصالات الجوية.

وتجدر الإشارة بأن تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والعلمية والتكنيكية بين الدولتين سيأخذ بعداً استراتيجياً خصوصاً بعد توقيع اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات وتجنب الضريبة الازدواجية . وفي أبريل عام 1988 تم التوقيع في أبوظبي على اتفاقية بمنح بنك الاقتصاد الخارجي مبلغ 50 مليون دولار كقرض متوسط المدى.

وفي عام 1991 حصلت روسيا الاتحادية من دولة الإمارات العربية المتحدة على قرض بمبلغ 500 مليون دولار بشكل قرض مالي غير مشروط ، وأعرب المسؤولون في دولة الإمارات أيضاً عن رغبتهم المبدئية واستعدادهم المبدئي بمنح قرض إضافي بمبلغ 500 مليون دولار مخصص لمشاريع اقتصادية معينة بعد التشاور بين الطرفين.

وفي أوائل التسعينات أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة وما تزال محط أنظار السواح الروس فقد زار الدولة حين ذاك حوالي 400 ألف سائح وتاجر شنطة اشتروا في عام 1993 بضائع مختلفة بمبلغ 2 مليار دولار ، إلاّ أن الرقم تراجع في الأعوام الأخيرة ، فقد زار دولة الإمارات العربية المتحدة 250 ألف مواطن روسي.

وقد ارتفع حجم التجارة المتبادلة من 155 مليون عام 2001 إلى 400 مليون دولار عام 2004 ، غير أن هذه الأرقام قابلة للزيادة في السنوات القادمة.

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة - موسكو 2006 - 2007

<< يتبع